العودة   بني تميم > منتديات بني تميم > الأرشيف > الأرشيف > الشريعة والحياة
الصفحة الرئيسية أنساب بني تميم يوتيوب بني تميم مركز الألعاب

الشريعة والحياة ( على منهج أهل السنة والجماعة )

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 08-02-2010, 07:39 PM   رقم المشاركة : 1
أبن خليفه
عضو
 الصورة الرمزية أبن خليفه





معلومات إضافية
  النقاط : 11
  المستوى : أبن خليفه is on a distinguished road
  الحالة :أبن خليفه غير متصل
 
 

 

افتراضي كل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر


كل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

كف بصرك عن الحرام

الحمد لله ذي الجلال والإكرام، والصلاة والسلام على محمد خير الأنام، وعلى اله وأصحابه البررة الكرام.. ما بعد:

أخي المسلم:

اعلم أن إطلاق البصر سبب لأعظم الفتن، فكم فسد بسبب النظر من عابد، وكم انتكس بسببه من شباب وفتيات كانوا طائعين، وكم وقع بسببه أناس في الزنى والفاحشة والعياذ بالله.

فالعين مرآة القلب، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق العبد بصره أطلق القلب. شهوته وإرادته، ونقش فيه صور تلك المبصرات، فيشغله ذلك عن الفكر فيما ينفعه في الدار الآخرة.

ولما كان إطلاق البصر سببا لوقوع الهوى في القلب أمر الشارع بغض البصر عما يخاف عواقبه، فقال تعالى: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون، وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن..." [النور:30-31].

النظر وخطورته

قال الإمام ابن القيم: أمر الله تعالى نبيه أن يأمر المؤمنين بغض أبصارهم وحفظ فروجهم، وأن يعلمهم أنه مشاهد لأعمالهم مطلع عليها: "يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور " [غافر:19]، ولما كان مبدأ ذلك من قبل البصر جعل الأمر بغضه مقدما على حفظ الفرج، فإن كل الحوادث مبدؤها من النظر، كما أن معظم النار من مستصغر الشرر، تكون نظرة.. ثم خطرة.. ثم خطوة.. ثم خطيئة، ولهذا قيل: من حفظ هذه ا لأربعة أحرز دينه: اللحظات، والخطرات، واللفظات، والخطوات.

قالوا: والنظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان، فإن النظرة تولد الخطرة، ثم تولد الخطرة فكرة، ثم تولد الفكرة شهوة، ثم تولد الشهوة إرادة، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة، فيقع الفعل ولابد ما لم يمنع مانع، ولهذا قيل: الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده.

كل الحوادث مبدأها مـن النظـر *** ومعظم النار من مستصغر الشرر
كم نظرة فتكت في قلب صاحبهـا *** فتك السهـام بلاقـوس ولاوتـر
والعبـد مـا دام ذا عيـن يقلبهـا *** في أعين الغيد موقوف على الخطر
يسر مقلتـه مـا ضـر مهجتـه *** لا مرحبا بسرور عاد بالضـرر

أحاديث وأثار في فتنة النظر

1- قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم : { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء } [متفق عليه].

2- وقال : {... فاتقوا. الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء } [رواه مسلم].

3- وعن جرير بن عبدالله قال: { سألت رسول الله صلى عليه وسلم عن نظرة الفجاءة فأمرني أن أصرف بصري } [رواه مسلم]. وعند أبي داود أنه قال له. { اصرف بصرك }.

4- وقال عليه الصلاة والسلام: { يا علي، لا تتبع النظرة النظرة؟ فإن لك الأولى، وليست لك الآخرة } [رواه الترمذي وأبو داود وحسنه الألباني].

5- وقال : { العينان تزنيان، وزناهما النظر } [متفق عليه].

أخي المسلم :

وكان السلف الصالح يبالغون في غض البصر؟ حذرا من فتنته، وخوفا من الوقوع في عقوبته.

قال ابن مسعود رضي الله عنه: " ما كان من نظرة فان للشيطان فيها مطمعا ".

وكان الربيع بن خثيم رحمه الله يغض بصره، فمر به نسوة، فأطرق - أي أمال رأسه إلى صدره - حتى ظن النسوة أنه أعمى، فتعوذن بالله من العمى!!


قال تعالى: " يعلم خائنة الأعين " [غافر:19]، قال: الرجل يكون في القوم فتمر بهم المرأة، فيريهم أنه يغض بصره عنها، فإن رأى منهم غفلة نظر إليها، فإن خاف أن يفطنوا إليه غض بصره، وقد اطلع الله عز وجل من قلبه أنه يود لو نظر إلى عورتها!!

وقال عيسى ابن مريم عليه السلام : "النظر يزرع في القلب الشهوة، وكفى بها خطيئة ".

وقال معروف: " غضوا أبصاركم ولو عن شاة أنثى "!!

وقال ذو النون"اللحظات تورث الحسرات؟ أولها أسف، واخرها تلف، فمن طاوع طرفه تابع حتفه ".

وخرج حسان بن أبي سنان يوم عيد، فلما عاد قالت له امرأته: "كم من امرأة حسناء قد رأيت؟ فقال: والله ما نظرت إلا في إبهامي منذ خرجت من عندك إلى أن رجعت إليك "!

وقال أحمد بن حنبل: "كم نظرة ألقت في قلب صاحبها البلابل"!!

يا من رأى سقمي يزيـدعلتـي تعـي طبيبـي
لا تعجـبـن فهـكـذاتجني العيون على القلوب

حكم النظر للنساء

قال الحافظ أبو بكر بن حبيب العامري: إن الذي أجمعت عليه الأمة، واتفق على تحريمه علماء السلف والخلف من الفقهاء والأئمة؟ هو نظر الأجانب من الرجال والنساء بعضهم إلى بعض - وهم من ليس بينهم رحم من النسب، ولا محرم من سبب كالرضاع وغيره - فهؤلاء حرام نظر بعضهم إلى بعض... فالنظر والخلوة محرم على هؤلاء عند كافة المسلمين.

{ ولما نظر الفضل بن عباس إلى امرأة حول النبي وجهه إلى الشق الآخر } [رواه أبو داود].

قال ابن القيم: " وهذا منع وإنكار بالفعل، فلو كان النظر جائزا لأقره عليه ".

سد الذرائع إلى النظر

أخي المسلم :

سد النبي كل ذريعة تفضي إلى تعمد النظر إلى النساء؟ حرصا منه على سلامة القلوب ونقاء النفوس واستقامة المجتمع المسلم على تقوى الله ومخافته...الي من ذلك:

1- أنه نهى النساء إذا صلين مع الرجال أن يرفعن رءوسهن قبل الرجال؟ لئلا يكون ذريعة منهن إلى رؤية عورات الرجال من وراء الأزر.

2- أنه نهى المرأة إذا خرجت إلى المسجد أن تتطيب أو أن تصيب بخورا، وذلك لأنه ذريعة إلى ميل الرجال وتشوقهم إليها، فإن رائحتها وزينتها وصورتها وإبداء محاسنها تدعو إليها، فأمرها أن تخرج تفلة ولا تتطيب.

3- أنه لم يجعل لها وسط الطريق عند المشي حتى لا يراها كل أحد، بل جعل لها حافات الطريق وجوانبه.

4- أنه نهى أن تنعت المرأة المرأة لزوجها حتى كأنه ينظر إليها، سدا للذريعة، وحماية عن مفسدة وقوعها في قلبه وميله إليها بحضور صورتها في نفسه.

5- أنه نهى عن الجلوس في الطرقات، وما ذاك إلا لأنه ذريعة إلى النظر المحرم، فلما أخبروه أنه لابد لهم من ذلك قال: { أعطوا الطريق حقه، قالوا: وما حقه؟ قال: غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام } [متفق عليه].

6- أن الله سبحانه نهى النساء عن الضرب بأرجلهن عند السير سدا لذريعة النظر، حتى لا ينظر الرجال إلى ما يخفين من الزينة والجمال، قال سبحانه: " ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن "[النور:31].

عقوبات النظر إلى المحرمات

اعلم أن النظر إلى المحرمات يورث الحسرات والزفرات، والألم الشديد، فيرى العبد ما ليس قادرا عليه ولا صابرا عنه، وهذا من أعظم العذاب كما قيل:
يا راميا بسهام اللحظ مجتهـدا***أنت القتيل بما ترمي فلا تصب
وباعث الطرف يرتاد الشفاء لها***حبس رسولك لا يأتيك بالعطب
فمن عقوبات النظر إلى المحرمات:

1- فساد القلب: فالنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم في الرمية، فإن لم تقتله جرحته، فهي بمنزلة الشرارة من النار ترمى في الحشيش اليابس، فإن لم تحرقه كله أحرقت بعضه.

2- نسيان العلم: فقد نسي أحد العباد القرآن بسبب نظرة إلى غلام نصراني!!

3- نزول البلاء: قال عمرو بن مرة: نظرت إلى امرأة فأعجبتني فكف بصري، فأرجو أن يكون ذلك جزائي.
4- إبطال الطاعات: فعن حذيفة قال: من تأمل خلق امرأة من وراء الثياب فقد أبطل صومه!!

5- الغفلة عن الله والدار الآخرة: فإن القلب إذا شغل بالمحرمات أورثه ذلك كسلا عن ذكر الله وملازمة الطاعات.
6- إهدار الشارع عين من تعمد النظر في بيوت الناس متجسسا: فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : {لو اطلع أحد في بيتك ولم تأذن له، فخذفته بحصاة ففقأت عينه، ما كان عليك جناح } [متفق عليه].






__________________
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مالك بن الريب وأعظم مرثية في التاريخ مع الصوت والشرح ولدالعناقر أدبيات بني تميم 22 27-12-2009 11:57 PM
][®][^][®][قصة ابن الخواجة (((قصة واقعية)))][®][^][®][ ولدالعناقر العام 38 02-03-2009 02:23 PM
ماني مبدلها الوصل شعراء وشاعرات 15 14-05-2008 12:44 PM
أخبار الحوادث... عبدالله الدخيل الحدث 6 22-11-2006 07:19 PM


الساعة الآن 09:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بني تميم